تلك سدرة منتهاى .... عمرى ومضة فيك


Sunday, April 27, 2008

أن تغسل البحر .. ليس بمفردك



فاكر يا بحر لما جتلك مالسفر
الروح متعفرة باللهفة ليك
كان فى ايدى موس حلاقة
جرحت نفسى
دوَقت الجرح ملحك
عشان اصلحك
جيلك المرة دى بعد ارتحال سنين
مش ناوى اجرح اى حد
ناوى اغسلك
ايوة اغسلك
واغسل الموج اللى ملس على جسمك
لما ابنى الصغير ينطق اسمك

5 comments:

fawest said...

لن ينتزع أحد منك لقب شاعر

حتى لو حاولو أن يثنوك عن هذا

رائعه القصيده

وأخيرا سمعتك كشاعر

rafie said...

يا عم طه
دى مش قصيدة ولا حاجة دة بس شوية كلام اتبعتر من القلب
محبتى

fawest said...

أنا مش راضى أشرد لك
و قول انك بتصدق هجوم الاخرين


أنا جى أهدى النفوس
وانت فاهم قصدى كويس

سهــى زكــى said...

على فكرة يا محمد انا اكتشفت ان طه مغرض جدا جدا ونيته مش خالصة لله ودا طبعا مش جديد عليا انى اتخدع فى الناس بالشكل دا
عموما
انا بجد عندى حالة ذهول من النص
دا
وبجد روعة انت قدرت تخرج العفريت من القمقم اخيرا
الف مبروك خروجه وياريت تطلب منه بقى كل طلباتك
وتطلع لنا نفحات شعرية مرعبة تانى زى دى
واشكرلى الاخ فاوست الله يخليك

fawest said...

على فكره يا جماعه
يا كل من تقرأ هذه الردود


لا يغرك كلام سهى

انا وهى ورفيع سمن على عسل

ماشى يا عم سهى
إحنا بنتمرن على الشر
عشان نسبقكوا على الابواب
وانتى اول واحده اجرب فيها
عشان نستخدم الشر والسحر على نطاق اوسع،دا تمرين